Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار منوعة

11 علامة للتوتر لا ينبغي تجاهلها ؟!

ننقل لكم في موقع كتاكيت موضوع (11 علامة للتوتر لا ينبغي تجاهلها ؟! )
نتمنى لكم الفائدة ونشكر المصدر الأصلي على النشر.

يعد التعرف على علامات ارتفاع مستويات الكورتيزول أمرًا بالغ الأهمية في إدارة التوتر ومنع عواقبه الضارة. وفق ما يقول الدكتور فينيت أرورا مدير الطب الباطني والسكري بمستشفى ماكس سوبر التخصصي.

ويبيّن أرورا ان هناك علامات للتوتر لا ينبغي تجاهلها. وفق ما نقل عنه موقع «onlymyhealth» الطبي المتخصص.

علامات يجب الحذر منها:

1. زيادة الوزن

يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات الكورتيزول إلى زيادة الشهية، خاصة بالنسبة للأطعمة غير الصحية ذات السعرات الحرارية العالية. هذا، إلى جانب ميل الجسم لتخزين الدهون حول البطن. فغالبا ما يؤدي إلى زيادة الوزن.

2. التأثير على القلب والأوعية الدموية

ترتبط مستويات الكورتيزول المرتفعة باستمرار بزيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وسرعة ضربات القلب والخفقان وزيادة احتمال الإصابة بالنوبات القلبية.

3. اضطرابات النوم

تعد صعوبة النوم والاستيقاظ مبكرًا، وتجربة أنماط النوم المتقطعة، من المؤشرات الشائعة لارتفاع مستويات الكورتيزول.

ومن المفارقات أنه على الرغم من اضطراب النوم، قد يعاني الأفراد أيضًا من الإرهاق الشديد.

4. التأثير على الصحة العقلية

يمكن أن تساهم زيادة الكورتيزول في زيادة مستويات القلق وعدم الارتياح والتهيج.

علاوة على ذلك، يمكن أن يؤدي التوتر المزمن إلى ظهور أعراض الاكتئاب، ما يؤثر على الصحة العاطفية والجسدية.

5. مشاكل في الجهاز الهضمي

يمكن أن تؤدي الاضطرابات الناجمة عن الإجهاد في الجهاز الهضمي إلى عدم الراحة مثل آلام المعدة أو الإسهال أو الإمساك.

6. ضعف العضلات

يمكن أن يؤدي تأثير الكورتيزول على الأنسجة العضلية إلى إضعاف العضلات وتقليل كتلة العضلات الإجمالية، ما يؤثر على القوة البدنية والقدرة على التحمل.

7. إضعاف الجهاز المناعي

الإجهاد المزمن يمكن أن يضر بجهاز المناعة، ما يجعل الأفراد أكثر عرضة للأمراض والعدوى.

8. التأثير في البشرة والشعر

قد تؤدي مستويات الكورتيزول المرتفعة إلى تفاقم الأمراض الجلدية الموجودة مثل حب الشباب والأكزيما والصدفية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساهم في ترقق الشعر أو تساقطه، ما يزيد من الاضطراب العاطفي.

9. الضعف الإدراكي

يمكن أن يضعف التوتر الوظيفة الإدراكية، ما يؤدي إلى صعوبات في الذاكرة والتركيز واتخاذ القرار.

10. اضطرابات الدورة الشهرية

يمكن لمستويات الكورتيزول المرتفعة أن تعطل الدورة الشهرية، ما يسبب عدم انتظامها أو تغيرات فيها.

11. التأثير في الصحة الإنجابية

يمكن أن يقلل التوتر والكورتيزول من الدافع الجنسي ويتداخلان مع الهرمونات الإنجابية، ما قد يؤثر على الخصوبة.

إن فهم علامات ارتفاع مستويات الكورتيزول والتوتر والتعرف عليها هو الخطوة الأولى في إدارة وتخفيف التأثير على صحتنا.

يمكن أن يلعب اعتماد ممارسات الحد من التوتر مثل اليقظة الذهنية وممارسة الرياضة والرعاية الذاتية المناسبة دورًا حاسمًا في الحفاظ على نمط حياة متوازن وصحي. كما يعد إعطاء الأولوية للصحة العقلية والجسدية أمرًا أساسيًا لمنع العواقب الضارة للإجهاد المزمن على الجسم.


موقع كتاكيت موقع منوع ننقل به أخبار ومعلومات مفيدة للمستخدم العربي. والمصدر الأصلي هو المعني بكل ما ورد في مقال 11 علامة للتوتر لا ينبغي تجاهلها ؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى