Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار منوعة

تمثال «فروسية» ميركل ينهار بعد عامين على نصبه

ننقل لكم في موقع كتاكيت موضوع (تمثال «فروسية» ميركل ينهار بعد عامين على نصبه )
نتمنى لكم الفائدة ونشكر المصدر الأصلي على النشر.

مسؤولون: أوكرانيا تتقدم في الشرق وتكبد القوات الروسية خسائر بالجنوب

قال مسؤولون عسكريون كبار إن أوكرانيا تواصل حملتها الشاقة لاستعادة الأراضي القريبة من مدينة باخموت التي تسيطر عليها روسيا، وألحقت خسائر فادحة بالقوات الروسية على الجبهة الجنوبية، وفقاً لوكالة «رويترز».

تشير الروايات الأوكرانية إلى اندلاع قتال عنيف في أجزاء كثيرة من الجبهة الشرقية، لكن لم يحدث تقدم كبير آخر في الهجوم المضاد المستمر منذ 3 أشهر.

ورغم المكاسب التي سجَّلتها أوكرانيا العام الماضي، فإن تقدُّمها تباطأ في استعادة الأراضي في الشمال الشرقي.

ورفض الرئيس فولوديمير زيلينسكي ومسؤولون آخرون انتقادات الغرب بأن الهجوم المضاد بطيء للغاية وأعاقته أخطاء استراتيجية، مثل وضع القوات في الأماكن الخطأ.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها تمكَّنت من التصدي لثماني هجمات في الشرق بمناطق تتنازع السيطرة عليها مع القوات الأوكرانية جنوب باخموت.

وقالت هانا ماليار نائبة وزير الدفاع الأوكراني إن القوات الأوكرانية تحقق مكاسب حول 3 قرى جنوب باخموت، منها أندرييفكا. وكتبت عبر تطبيق «تليغرام»: «أحرزنا تقدماً هناك».

جنود أوكرانيون يشاركون بتدريبات عسكرية بالقرب من باخموت (رويترز)

وفي البداية، أفادت ماليار بأن أندرييفكا أصبحت تحت السيطرة الأوكرانية، لكنها أوضحت فيما بعد أن القتال لا يزال يدور حول القرية، قبل أن يعلن الجيش السيطرة عليها.

وفرضت القوات الروسية سيطرتها على باخموت في مايو (أيار) الماضي بعد معارك دامية استمرت لأشهر، ومنذ ذلك الحين تخترق القوات الأوكرانية المواقع الروسية لا سيما جنوب باخموت.

ولم تذكر ماليار بلدتي أفديفكا ومارينكا الواقعتين جنوباً في منطقة دونيتسك غداة قولها إن المدينتين تتعرضان لهجمات روسية عنيفة.

وعلى الجبهة الجنوبية، حيث ركزت القوات الأوكرانية على السيطرة على مجموعات من القرى في تقدمها نحو بحر آزوف، قالت ماليار إن القوات الروسية تكبدت «خسائر فادحة» في الهجمات على بلدات رئيسية.

وأضافت أن الخسائر البشرية الروسية «أضعفت قدرتهم على الدفاع عن أنفسهم».

جنود أوكرانيون يقصفون مواقع للقوات الروسية وسط استمرار الغزو (رويترز)

ويهدف التوجه جنوباً إلى تقسيم الجسر البري الذي أنشأته القوات الروسية بين شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو عام 2014 ومناطق تسيطر عليها في الشرق، والتي اتسعت رقعتها بعد غزوها الشامل الذي بدأ في فبراير (شباط) العام الماضي.

وشدد أولكسندر شتوبون، المتحدث باسم القوات على الجبهة الجنوبية، على فداحة خسائر روسيا خلال محاولاتها استعادة المواقع المفقودة.

وقال للتلفزيون الأوكراني: «العدو فقد 15 دبابة و12 عربة مدرعة، نتيجة لمحاولاته استعادة بعض المواقع المفقودة على الأقل في اتجاه تافريا (جنوبا) خلال اليومين الماضيين».

وقدر الخسائر البشرية الروسية بما يصل إلى 665 خلال اليومين.

ولم تتمكن «رويترز» من التحقق بشكل مستقل من التقارير المتعلقة بميدان المعركة.


موقع كتاكيت موقع منوع ننقل به أخبار ومعلومات مفيدة للمستخدم العربي. والمصدر الأصلي هو المعني بكل ما ورد في مقال تمثال «فروسية» ميركل ينهار بعد عامين على نصبه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى