Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار منوعة

صراع مدربين بين الأهلي الجريح والاتفاق المنتشي

ننقل لكم في موقع كتاكيت موضوع (صراع مدربين بين الأهلي الجريح والاتفاق المنتشي )
نتمنى لكم الفائدة ونشكر المصدر الأصلي على النشر.

يحتدم الصراع بين الأهلي وضيفه الاتفاق اليوم، في ختام منافسات الجولة الثامنة من الدوري السعودي للمحترفين حينما يلتقيان على ملعب الأمير عبد الله الفيصل بمدينة جدة.

ويسعى صاحب الأرض لاستعادة نغمة الانتصارات بعد تعثره في الجولة الماضية أمام النصر برباعية وهي المواجهة التي كشفت عن إظهار بعض نقاط الضعف في دفاع الأهلي.

ويملك الاتفاق تفوقاً نقطياً عن مُضيفه الأهلي، إذ يدخل فارس الدهناء المواجهة برصيد 16 نقطة مقابل 15 نقطة للأهلي الذي يتطلع للوقوف مجدداً والنهوض نحو المنافسة على المراكز المتقدمة رغم خسارته الأخيرة أمام النصر، في ظل التقارب النقطي مع المتصدر.

ورغم ذلك يقدم الأهلي مستويات مميزة على الجانب الهجومي لكنه ما زال يعاني على الجانب الدفاعي؛ إذ استقبلت شباكه 13 هدفاً كأضعف الفرق دفاعاً في مراكز المقدمة.

وبدوره، يأمل الألماني ماتياس يايسله مدرب الأهلي تجنب التعثر أمام الاتفاق الذي قد يؤدي إلى مزيد من التراجع في لائحة الترتيب أو حتى الابتعاد بفارق النقاط عن المتصدر ووصيفه.

وكان الأهلي قد نجح في اقتناص بطاقة العبور نحو دور الـ16 من بطولة كأس الملك عقب انتصاره على العين القادم من دوري الدرجة الأولى بنتيجة 3 – 2 في مواجهة خروج المغلوب.

ودخل فراس البريكان المهاجم المنضم حديثاً إلى منظومة الأهلي سريعاً، ونجح في تسجيل ثنائية في شباك العين، وقبلها سجل حضوره في مباراة النصر الماضية كأول أهدافه مع الفريق الأخضر.

وسيعزز دخول البريكان قائمة الأهلي من القوة الهجومية للفريق بعد تراجع الحس التهديفي للبرازيلي روبرتو فيرمينو الذي سجل 3 أهداف في أول ظهور له، وغاب بعد ذلك عن التسجيل.

أما الاتفاق الذي يتولى قيادته الإنجليزي ستيفين جيرارد فيعيش لحظات مثالية هذا الموسم بعد سنوات طويلة من التراجع في الأداء والنتائج، إذ يحضر فارس الدهناء في المركز الرابع قبل بدء هذه الجولة.

وخرج الاتفاق بثلاثة انتصارات متتالية بعد فوزه الصعب على نظيره الطائي الجولة الماضية 4 – 3، ويسعى لمواصلة بدايته الإيجابية للتقدم في لائحة الترتيب.

وفي الأحساء، يستقبل الفتح نظيره الوحدة في مواجهة تنافسية بين الفريقين المتميزين على صعيد النتائج وحتى على صعيد الترتيب في لائحة الدوري؛ إذ يتقدم الوحدة بفارق نقطة عن الفتح.

وتحمل المواجهة جانباً تنافسياً لليوناني دونيس مدرب الوحدة الذي يعود لملاقاة فريقه السابق «الفتح»، حيث تولى تدريبه في فترة زمنية سابقة، قبل أن يحضر لقيادة الوحدة مطلع الموسم الحالي.

ونجح الفتح في تحقيق بداية إيجابية، وحقق سلسلة من الانتصارات التي أسهمت في حضوره ضمن مقدمة لائحة الترتيب قبل تراجعه في آخر مواجهة خسر فيها أمام المتصدر «الاتحاد».

ويراهن الفتح على تألق لاعبه المغربي مراد باتنا الذي بات رقماً صعباً في خريطة الفريق وهدافاً بارزاً في المباريات الأخيرة، كما يتطلع لبداية قوية لمهاجمه دجانيني في الدوري السعودي بعد حضور أول في كأس الملك.

أما الوحدة الذي حقق الفوز في 4 مواجهات وخسر في 3، ولا يعرف التعادل حتى الآن، فسجل انطلاقة مثالية بعد تعثره في الجولة الأولى، ويتطلع لمواصلة تقدمه في الترتيب وحتى على صعيد النتائج في حال انتصاره أمام الفتح.

يايسله في مهمة النهوض بالأهلي من جديد في منافسات الدوري (النادي الأهلي)

بدأ الوحدة في التجانس والظهور الإيجابي على صعيد المستويات بعد دخول النيجيري إيغالو في القائمة الأساسية وكذلك بقية الأسماء التي انضمت للفريق مع نهاية الفترة الصيفية.

وعلى ملعب الأمير سلطان بن عبد العزيز الرياضية بالمحالة، يستضيف أبها نظيره الرياض في مواجهة يبحث معها الفريقان لاستعادة التوازن بعد سلسلة من الإخفاقات التي أسهمت في تراجعهما نحو المراكز الأخيرة في لائحة ترتيب الدوري.

ويدخل أبها بعد المباراة بعد 3 إخفاقات للفريق في الدوري وفوز صعب ومتأخر في بطولة كأس الملك أمام هجر في مواجهة امتدت للأشواط الإضافية، إذ لا يزال الفريق حتى الآن بعيداً عن الظهور الفني المميز.

أما الرياض الذي يعيش هو الآخر أجواء فنية سلبية رغم ابتعاد مدربه البلجيكي يانيك فيريرا وتسليم المهمة للوطني بندر الكبيشان حتى الآن، إلا أن الفريق يتراجع في لائحة الترتيب ويحضر في المركز قبل الأخير.

وعلى ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية ببريدة، يدخل الرائد مباراته أمام الأخدود باحثاً عن وقف نزيفه النقطي والعودة مجدداً لدائرة الانتصارات بعد تراجع نتائج الفريق وحلوله بالمركز الـ16 في لائحة الترتيب، بينما يحضر الأخدود في المركز الخامس بفارق الأهداف.

ولم يقدم الرائد مستويات مميزة أو حتى نتائج لافتة، حيث خسر في 5 مواجهات مع انتصار وحيد وتعادل، رغم أن الفريق يملك في صفوفه عدداً من الأسماء الفنية المميزة. في الوقت الذي يسعى فيه الأخدود للخروج بنتيجة إيجابية بعد تحسن أدائه رغم النتائج السلبية، فإن الجانب الهجومي تحسن بعد قدوم الكاميروني تاوامبا والنجيري غودوين.


موقع كتاكيت موقع منوع ننقل به أخبار ومعلومات مفيدة للمستخدم العربي. والمصدر الأصلي هو المعني بكل ما ورد في مقال صراع مدربين بين الأهلي الجريح والاتفاق المنتشي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى