Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار منوعة

توتنهام يهدر الفوز على أرض إيفرتون في الرمق الأخير

ننقل لكم في موقع كتاكيت موضوع (توتنهام يهدر الفوز على أرض إيفرتون في الرمق الأخير )
نتمنى لكم الفائدة ونشكر المصدر الأصلي على النشر.

سجل جاريد برانثويت هدفاً في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع، لينقذ إيفرتون المهدد بالهبوط، بالتعادل 2 – 2 مع ضيفه توتنهام هوتسبير، ليبتعد عن منطقة الهبوط من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم (السبت).

وسجل ريتشارليسون، لاعب إيفرتون السابق، هدفين في الشوط الأول، وبدا أن توتنهام في طريقه للفوز، لكن برانثويت لعب ضربة رأس بعدما كانت كرات إيفرتون الثابتة مصدر خطورة على الفريق الضيف طوال المباراة. كما سجل جاك هاريسون لصالح إيفرتون بينما أخفق توتنهام في حسم المباراة بالشوط الثاني. وصفّق جمهور إيفرتون لريتشارليسون بعد رفضه الاحتفال بالتسجيل في مرمى فريقه السابق الذي حمل ألوانه بين 2018 و2022.

هارفي بارنز بعد إدراكه التعادل لنيوكاسل (ب.أ)

وأخفق توتنهام برفع رصيده إلى 46 نقطة والتساوي مع جاره اللدود في شمال لندن آرسنال الذي يستقبل ليفربول المتصدر (الأحد) في مباراة قمة. وحصد إيفرتون 19 نقطة من 23 مباراة ليحتل المركز 17.

وقال إنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام هوتسبير: «أنا محبط جداً، خصوصاً بعد استقبال هدف متأخر كهذا. أعتقد أننا حصلنا على فرص لحسم المباراة في الشوط الثاني، كنا نعرف أن المنافس سيلعب تمريرات عديدة داخل منطقة الجزاء، وأن علينا التعامل مع كثير من الأمور. بدا أن الحكم سيتغاضى عن كثير من الأمور ويسمح لحكم الفيديو المساعد بتولي زمام الأمور، وبالنسبة لنا لم يحدث شيء في هذا الصدد».

واحتاج توتنهام 4 دقائق للتقدم في النتيجة من خلال ريتشارليسون الذي كلل انطلاقة من الجانب الأيسر مستغلاً تمريرة من ديستني أودوغي.

وحاصر إيفرتون ضيفه في منطقة الجزاء لكن دون خطورة حقيقية، إلى أن سجل جاك هاريسون هدف التعادل بعد مرور نصف ساعة من عمر المباراة من ضربة رأس من جيمس تاركوفسكي والتي غير دومينيك كالفيرت لوين اتجاهها لتصطدم بهاريسون إلى داخل الشباك.

وشعر جوليلمو فيكاريو حارس مرمى توتنهام، بأنه تعرض لمخالفة من جانب هاريسون، لكن الحكم احتسب الهدف بعد الرجوع لحكم الفيديو المساعد.

وعلى عكس مجريات المباراة، استعاد توتنهام التقدم قبل 4 دقائق من نهاية الشوط الأول من هجمة مرتدة أنهاها ريتشارليسون بتسديدة رائعة في مرمى زميله السابق في الفريق جوردان بيكفورد، محرزاً هدفه التاسع في 8 مباريات بالدوري الممتاز.

ولم يشهد الشوط الثاني كثيراً من الفرص، لكن الكرات الثابتة كانت مصدر خطورة مستمراً على مرمى توتنهام ونجح إيفرتون في إدراك التعادل، مستغلاً إخفاق كريستيان روميرو في إبعاد كرة ثابتة ليهيئها بدلاً من إبعادها إلى برانثويت الذي وضعها في الشباك.

وقال برانثويت لهيئة الإذاعة البريطانية: «إنه تعادل هائل، تعرضنا لفترة صعبة مؤخراً. نجحنا في استغلال فرصنا، وبالطبع نحن محبطون بالهدفين اللذين استقبلناهما، لكنها نقطة جيدة وتعكس الروح القتالية للفريق. عملنا على وضع حارس المرمى تحت الضغط (من الكرات الثابتة) طوال المباراة ونجح هذا الأمر بشكل جيد».

وقلب نيوكاسل يونايتد تأخره بهدفين ليتعادل 4 – 4 مع ضيفه لوتون تاون في مباراة مثيرة. وسجل شون لونغستاف لاعب نيوكاسل هدفين في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل 2 – 2، لكن لوتون تقدم 4 – 2 من ركلة جزاء سجلها كارلتون موريس في الدقيقة 59 وتسديدة من إيليا أديبايو في الدقيقة 62.

وفي أمسية استثنائية، قلص كيران تريبيير الفارق في الدقيقة 67 قبل أن يدرك البديل هارفي بارنز في الدقيقة 73، ليفرض التعادل على لوتون الذي كان قد فاز بلقاء الدور الأول 1 – صفر في ديسمبر (كانون الأول) الماضي. وكان لونغستاف افتتح التسجيل في الدقيقة السابعة من تسديدة بالقدم اليمنى، لكن لوتون أدرك التعادل في الدقيقة 21 بضربة رأس من مسافة قريبة أطلقها غابرييل أوشو.

وعاد نيوكاسل للمقدمة بعد دقيقتين عبر لونغستاف لكن روس باركلي أدرك التعادل في الدقيقة 40 محرزاً أول أهدافه في الدوري الممتاز خارج ملعبه في 3 سنوات.

وسجل ديفيد داترو فوفانا المنضم إلى بيرنلي في يناير (كانون الثاني)، هدفين في الشوط الثاني، ليقود الفريق المهدد بالهبوط إلى تعادل مثير 2 – 2 مع ضيفه فولهام.

تقدم فولهام بهدفين في غضون 4 دقائق خلال الشوط الأول، ليفرض تفوقه في المباراة، لكن بيرنلي قلص الفارق في الشوط الثاني، ثم نجح فوفانا في خطف هدف التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وسجل فوفانا، المعار من تشيلسي، هدف بيرنلي الأول في الدقيقة 71 إثر هجمة مرتدة، حيث أسكن الكرة في شباك بيرند لينو حارس فولهام بعد 7 دقائق فقط من مشاركته من مقعد البدلاء، مستغلاً تمريرة من لورينز أسينيون.

وكان جواو بالينيا قد تقدم لفولهام في الدقيقة 17 إثر ركلة ركنية نفذها أندرياس بيريرا، ثم أضاف رودريغو مونيز الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 21.

وظل بيرنلي في المركز قبل الأخير بفارق 7 نقاط عن منطقة الأمان، بينما صعد فولهام إلى المركز الثاني عشر.

ووضع برايتون آند هوف ألبيون، الذي خسر 4 – صفر على ملعب لوتون تاون يوم الثلاثاء الماضي، حداً لسلسلة من 3 مباريات دون انتصار في الدوري الإنجليزي بفوزه 4 – 1 على ضيفه كريستال بالاس، ليزيد الضغط على روي هودجسون مدرب الضيوف.

وتقدم برايتون للمركز السابع برصيد 35 نقطة متساوياً مع مانشستر يونايتد صاحب المركز الثامن الذي يستضيف وستهام يونايتد (الأحد)، بينما ظل بالاس في المركز 14 متقدماً بفارق 5 نقاط عن منطقة الهبوط.


موقع كتاكيت موقع منوع ننقل به أخبار ومعلومات مفيدة للمستخدم العربي. والمصدر الأصلي هو المعني بكل ما ورد في مقال توتنهام يهدر الفوز على أرض إيفرتون في الرمق الأخير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى