اخبار منوعة

تركيا تعتزم توسيع البنية التحتية لتصبح مركزاً إقليمياً للغاز

ننقل لكم في موقع كتاكيت موضوع (تركيا تعتزم توسيع البنية التحتية لتصبح مركزاً إقليمياً للغاز )
نتمنى لكم الفائدة ونشكر المصدر الأصلي على النشر.

قال وزير الطاقة التركي ألب أرسلان بيرقدار، إن بلاده تعتزم توسيع بنيتها التحتية للغاز، في الوقت الذي تضع فيه أساس مشروع لتبادل الغاز، ومنه تستطيع دول جنوب شرقي أوروبا الحصول عليه.

واقترحت روسيا إنشاء مركز للغاز في تركيا العام الماضي؛ لتعويض المبيعات إلى أوروبا التي خسرتها، مما يحقق رغبة طويلة الأمد لأنقرة في أن تكون مركزاً لتبادل الطاقة بين الدول التي تفتقر إليها.

ولم تحرز المناقشات تقدماً كبيراً، إذ تعرضت تركيا لزلازل مدمرة في فبراير (شباط)، وركزت على الانتخابات التي جرت في مايو (أيار). وقال مصدران مطلعان على المشروع لـ«رويترز» إن الخلافات حول الجانب الذي يجب أن يتولى المسؤولية عن المركز تسببت في تأخير المفاوضات أيضاً.

وتعتزم تركيا توسيع البنية التحتية للغاز في منطقة تراقيا في الشمال الغربي، وربط محطات للغاز الطبيعي المسال، ومنشأة تخزين مطورة في سيليفري.

وقال بيرقدار، في مؤتمر صحافي عقده مساء (الخميس) وأُذيع صباح (الجمعة)، إن الغاز المقبل من أذربيجان وإيران وروسيا عبر خطوط الأنابيب يمكن أن يغذي هذا المركز ويتم تسعيره في بورصة الغاز المحلية. وأضاف أن أنقرة تود أيضاً إبرام اتفاق مع الصين في غضون بضعة أشهر لبناء محطة طاقة نووية في تراقيا. وقال: «نجري محادثات مع شركة صينية منذ فترة طويلة جداً. اقتربنا جداً من الانتهاء منها».

ومن جهة أخرى، قال بيرقدار إن خط أنابيب تصدير النفط من شمال العراق عبر تركيا سيكون جاهزاً لاستئناف العمليات قريباً بعد إجراء فحوص لصيانة الخط وإصلاح الأضرار الناجمة عن الفيضانات.

وذكر بيرقدار أن فحص خط أنابيب النفط قد اكتمل وسيكون جاهزاً «من الناحية الفنية» للتشغيل قريباً.

وأوقفت تركيا التدفقات عبر خط الأنابيب الواقع في شمال العراق في 25 مارس (آذار) الماضي، بعد أن أمر حكم في قضية تحكيم صادر عن غرفة التجارة الدولية أنقرة بدفع تعويضات لبغداد عن الصادرات غير المصرح بها من قبل حكومة إقليم كردستان العراق بين عامي 2014 و2018.

وبدأت تركيا بعد ذلك أعمال الصيانة في خط الأنابيب الذي يمر عبر منطقة نشطة زلزالياً، والذي تقول إنه تضرر بسبب فيضانات.

وقال بيرقدار في إفادة صحافية: «اعتباراً من اليوم، أكملت شركة مسح مستقلة أعمالها، وهم الآن يعدون التقرير». ولم يذكر موعداً لاستئناف تدفقات النفط.

وكان العراق وتركيا اتفقا في السابق على الانتظار حتى اكتمال أعمال الصيانة قبل استئناف التصدير عبر خط الأنابيب الذي يسهم بنحو 0.5 في المائة من إمدادات النفط العالمية. وقالت مصادر إنه من غير المتوقع أن تبدأ تدفقات النفط قبل أكتوبر (تشرين الأول) المقبل. وخسرت حكومة كردستان العراق نحو 4 مليارات دولار منذ توقف تدفقات النفط إلى ميناء جيهان التركي عبر خط أنابيب.

وقال بيرقدار: «باعتبارنا دولتين متجاورتين، نحتاج إلى إيجاد حل ودي. ولكن من منظور الشرعية، يجب علينا رعاية مصالحنا… لكن خط الأنابيب سيكون جاهزاً للعمل من الناحية الفنية… نحن جاهزون إلى حد ما، وسنبدأ العملية قريباً».


موقع كتاكيت موقع منوع ننقل به أخبار ومعلومات مفيدة للمستخدم العربي. والمصدر الأصلي هو المعني بكل ما ورد في مقال تركيا تعتزم توسيع البنية التحتية لتصبح مركزاً إقليمياً للغاز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى