Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار منوعة

6 قتلى في 24 ساعة

ننقل لكم في موقع كتاكيت موضوع (6 قتلى في 24 ساعة )
نتمنى لكم الفائدة ونشكر المصدر الأصلي على النشر.

قتلت إسرائيل الأربعاء، فلسطينياً في مخيم عقبة جبر في مدينة أريحا في الضفة الغربية، ليرتفع عدد الذين قتلتهم في أقل من 24 ساعة إلى 6 فلسطينيين، 4 منهم في جنين شمال الضفة، والسادس في قطاع غزة، في تصعيد قالت السلطة الفلسطينية: إنه يمثل «رداً إسرائيلياً رسمياً، على الدعوات لإحياء عملية السلام في المنطقة».

وهاجم الجيش الإسرائيلي مخيم عقبة جبر في أريحا، الأربعاء، وقتل ضرغام الأخرس (19 عاماً)، أثناء مواجهات، متهماً إيّاه بأنه ألقى عبوات ناسفة تجاه الجنود.

من التشييع في جنين الأربعاء (أ.ف.ب)

وإلى جانب العملية في عقبة جبر، قال الجيش، إن قواته قامت بعمليات في الخليل والكثير من البلدات الفلسطينية الأخرى، واعتقلت 12 فلسطينياً، وصادرت الكثير من الأسلحة والذخائر.

والعمليات الواسعة في الضفة، جاءت بعد ساعات فقط من اشتباكات عنيفة مساء الثلاثاء، في مخيم جنين شمال الضفة الغربية، قتل خلالها الجيش الإسرائيلي 4 فلسطينيين، مستخدماً طائرات انتحارية. كما قُتل فلسطيني خلال مظاهرات على الحدود مع قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة الثلاثاء، أن إسرائيل قتلت كلاً من: محمود السعدي (23 عاماً) ورأفت خمايسة (22 عاماً) ومحمود عرعراوي (24 عاماً)، وعطا موسى (29 عاماً)، في جنين، كما قتلت في قطاع غزة يوسف رضوان (25 عاماً).

وكانت إسرائيل رفعت حالة التأهب قبل عيد رأس السنه العبرية بداية الأسبوع الحالي، في ضوء تلقي أجهزة الأمن أكثر من 200 إنذار حول احتمال وقوع عمليات خلال فترة الأعياد.

عناصر من «كتائب القسام» في جنين (إ.ب.أ)

وعيد رأس السنة العبرية، هو بداية سلسلة من الأعياد اليهودية هذا الشهر وفي أكتوبر (تشرين الأول)، حيث يحتفل اليهود بـ«يوم الغفران»، في 24 سبتمبر (أيلول) الحالي، و «عيد العرش» لمدة ثمانية أيام كاملة، من يوم 29 سبتمبر حتى نهاية 7 أكتوبر المقبل.

ويعتقد المسؤولون الأمنيون الإسرائيليون، أن التصعيد «سيبدأ في الضفة الغربية، وقد ينتقل إلى غزة ولبنان في ظل سعي (حزب الله) و(حماس) و(الجهاد)، إلى الربط بين هذه الساحات».

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، حذّر ​​«من وجود خطط لهجمات فلسطينية ضد اليهود أثناء عطلة الأعياد»، قائلاً: «أقترح على جميع الجماعات الإرهابية: لا تجربونا».

وفي حين حاول المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، دانيال هجاري، تبرير الهجمات في الضفة الغربية «بأنها لإحباط هجمات فلسطينية قاتلة محتملة»، قالت السلطة الفلسطينية و«حماس»: إن إسرائيل «تسعى إلى أوسع تصعيد ضد الفلسطينيين».

مدخل مخيم جنين بعد العملية الإسرائيلية (إ.ب.أ)

وأدان رئيس المجلس الوطني الفلسطيني روحي فتوح، «جرائم الاحتلال المتواصلة بحق الفلسطينيين»، قائلاً: إنها «مخطط لها، وتأتي بتعليمات مباشرة من الحكومة الإسرائيلية اليمينية برئاسة بنيامين نتنياهو، وبتوجيه من وزير الأمن القومي المتطرف إيتمار بن غفير».

وأضاف، أن الجرائم التي ارتُكبت في جنين وغزة وأريحا، «تمثل رسالة إلى زعماء العالم المجتمعين في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بأن إسرائيل دولة فوق القانون، وتحكمها مجموعة من الإرهابيين القتلة، وتعتمد على صمت المجتمع الدولي وحصانته من المساءلة والملاحقة الجنائية».

وأصدرت وزارة الخارجية الفلسطينية بياناً قالت فيه: إن «جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتصاعدة، التي كان آخرها استشهاد 6 مواطنين وإصابة العشرات بجروح متفاوتة منذ مساء الثلاثاء وحتى صباح الأربعاء، هي رد إسرائيلي رسمي على الدعوات لإحياء عملية السلام في المنطقة». واتهمت إسرائيل «بتعمد تحويل الأرض الفلسطينية إلى ما يشبه ساحة حرب».

صورة جوية لمدينة جنين (رويترز)

وقالت حركة «حماس»: إن إسرائيل «واهمة إذا اعتقدت أنها قادرة على حسم الصراع». وأكد الناطق باسمها حازم قاسم، أن «حكومة الاحتلال الفاشية تسعى إلى تصعيد الصراع مع شعبنا الفلسطيني إلى أقصى مرحلة، وهي واهمة بأنها قادرة على حسمه». وأضاف: «حركة (حماس) وفصائل المقاومة في قلب معركة الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى».


موقع كتاكيت موقع منوع ننقل به أخبار ومعلومات مفيدة للمستخدم العربي. والمصدر الأصلي هو المعني بكل ما ورد في مقال 6 قتلى في 24 ساعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى