اخبار منوعة

هل تنبأ بوغبا بما قد يحدث له عندما قال إن كرة القدم جميلة… لكنها قاسية؟

ننقل لكم في موقع كتاكيت موضوع (هل تنبأ بوغبا بما قد يحدث له عندما قال إن كرة القدم جميلة… لكنها قاسية؟ )
نتمنى لكم الفائدة ونشكر المصدر الأصلي على النشر.

لامين جمال يواصل تحطيم الأرقام القياسية في إسبانيا

حطّم جناح برشلونة الشاب الإسباني من أصول مغربية لامين جمال أرقاماً قياسية عدّة خلال الأيام الماضية، ويستطيع أن يستمر في ذلك بمواجهة ريال بيتيس السبت ضمن المرحلة الخامسة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

أصبح جمال أصغر لاعب يُشارك أساسياً ويُسجّل مع المنتخب الإسباني، في تصفيات كأس أوروبا 2024 عن عمر 16 سنة، ليتمكّن من فرض نفسه على المستويين المحلي والدولي.

وكان جمال قد أصبح أصغر لاعب يشارك مع برشلونة عن عمر 15 عاماً و290 يوماً أمام بيتيس الموسم الماضي.

كما حطّم رقماً قياسياً آخر عندما أصبح أصغر لاعب يشارك كأساسي في الدوري الإسباني خلال القرن الـ 21، كما يعد أصغر لاعب يمرر تمريرة حاسمة في الحقبة ذاتها.

لم يتمكّن جمال بعد من التسجيل لمصلحة فريقه الكاتالوني، لكنه إذا فعل ذلك هذا الموسم، فسوف يحطّم رقم آنسو فاتي مع النادي إضافة إلى الرقم القياسي العام في الدوري، والمُسجّل باسم لاعب ملقة الكاميروني فابريس أولينغا (16 عاماً و98 يوماً).

وبرز لاعب الجناح كرجل المباراة خلال فوز برشلونة على فياريال 4-3 في أغسطس (آب) الماضي، وبات أساسياً في فريقه في المباريات الثلاث الأخيرة التي انتهت جميعها بالفوز.

ويحتل برشلونة حالياً المركز الثالث بفارق نقطتين عن غريمه التقليدي ومتصدر الترتيب ريال مدريد بعد أربع مباريات، وذلك بسبب تعادله في الجولة الأولى أمام خيتافي.

كانت تلك المباراة حاسمة لتشافي من أجل الدفع بجمال بهدف توفير بعض النشاط والسرعة والإبداع، أضف إلى ذلك حصول البرازيلي رافينيا على بطاقة حمراء، ما ترك مكاناً شاغراً على الجهة اليمنى.

وتعزّزت إمكانية مشاركة جمال هذا الموسم عقب رحيل الفرنسي عثمان ديمبيليه إلى باريس سان جيرمان خلال الصيف.

وقال تشافي في وقت سابق من هذا الشهر: «إنه لاعب ناضج رغم أنه يبلغ من العمر 16 عاما».

وأضاف: «إنه يدرك ما يمر به وهو سعيد، وإدارة الموقف جيدة جداً ولا توجد مشكلات في الوقت الحالي».

وتعرّض النادي الكاتالوني في فترات سابقة إلى انتقادات واسعة على خلفية ما زعمه البعض بأنّ برشلونة يرمي باللاعبين الناشئين في «محرقته»، ما يؤدي إلى تراجعهم. إذ شارك بيدري غونساليس لـ 70 مباراة في صفوف الفريق والمنتخب الإسباني في موسمه الأول ومن ثمّ عانى من الإصابات، في حين يشكّل فاتي المُعار حالياً إلى برايتون الإنجليزي مثالا آخر.

وقال تشافي: «علينا أن نفكر في الأمر بشكل إيجابي».

وأضاف: «إنه في مرحلة النضج والنمو، ونأمل ألا يحدث ذلك».

يغيب عن برشلونة في مواجهته على ملعب مونتجويك الأولمبي كل من بيدري والأوروغواياني رونالد أراوخو، حيث سيكون في مواجهة مألوفة أمام الجناح المغربي عبدالصمد الزلزولي.

وكان جمال فضّل تمثيل المنتخب الإسباني على نظيره المغربي الذي يحمل أيضا جنسيته.

ووقع بيتيس مع الزلزولي في اليوم الأخير من فترة الانتقالات الصيفية، ولا شك أنّه سيكون أحد مفاتيح اللعب بمواجهة فريقه السابق.

في المقابل، يستضيف ريال مدريد منافسه ريال سوسييداد الأحد ساعيا إلى تعزيز موقعه في الصدارة.

ويتسلح فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بتألق نجمه الجديد جود بيلينغهام القادم من بوروسيا دورتموند الألماني خلال الصيف، وتمكن لاعب الوسط من تسجيل بداية رائعة في صفوف «ميرينغي» من خلال تسجيل 5 أهداف مع تمريرة حاسمة واحدة في أربع مباريات. وأسهم ذلك في فوز ريال بمبارياته كافة في «لا ليغا» دون أي خسارة.

قال بيلينغهام (20 عاماً) إنه يستمتع راهناً بالحرية التي يمنحه إياها أنشيلوتي: «هذا دور (جديد) فيه حرية كبيرة. منحني مدربي وزملائي الرائعون هذه الحرية».

تابع: «أعرف أنه في النهاية يتوقف الأمر على الأسلوب الذي نتبعه… فالفريق هو الأولوية، لكني أحببت تماماً اللعب في هذا المركز».

في المباراة الأخيرة ضد أوكرانيا السبت، لعب بيلينغهام على الجهة اليسرى، ثم تغيّر الأمر أمام أسكوتلندا حيث تموضع وراء الهداف هاري كين. الأمر مشابه لدوره مع ريال مدريد حيث يحقق بداية رائعة مع الفريق الأبيض، بعد قدومه من بوروسيا دورتموند الألماني.

وذكرت تقارير إعلامية إسبانية أن ريال قد يستعيد في هذه المباراة خدمات اللاعبين الفرنسي فيرلان مندي وداني سيبايوس.

ومن جانب سوسييداد الذي لم يحقق سوى فوز واحد هذا الموسم، يقدّم لاعب جناح ريال مدريد السابق الياباني تاكي كوبو أداء رفيعا مع فريقه الباسكي حيث سجّل له هدفين في الفوز على غرناطة 5-3 في الجولة الماضية.

وفي عودته إلى ملعبه السابق «سانتياغو برنابيو»، سيتطلع كوبو إلى لفت الأنظار وإظهار ما خسره الفريق الملكي.

في المقابل، يحلّ جيرونا مفاجأة الدوري حتى اللحظة بحلوله ثانيا بعشر نقاط ضيفاً على غرناطة، فيما يواجه أتلتيكو مدريد الرابع مضيفه فالنسيا السبت.

نال خيتافي 20 بطاقة صفراء هذا الموسم بعد أربع مباريات فحسب ويلعب حالياً 25 لاعباً أرجنتينياً في الدوري الإسباني، وهو الرقم الأعلى لأي بلد غير إسبانيا.

كما قام لاعب وسط برشلونة الهولندي فرنكي دي يونغ بأكبر عدد من التمريرات نحو الثلث الأخير من الملعب من أي لاعب آخر في الدوري.


موقع كتاكيت موقع منوع ننقل به أخبار ومعلومات مفيدة للمستخدم العربي. والمصدر الأصلي هو المعني بكل ما ورد في مقال هل تنبأ بوغبا بما قد يحدث له عندما قال إن كرة القدم جميلة… لكنها قاسية؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى