Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار منوعة

مهرجان «السينما الأوروبية» يحط بنسخته الـ28 في بيروت

ننقل لكم في موقع كتاكيت موضوع (مهرجان «السينما الأوروبية» يحط بنسخته الـ28 في بيروت )
نتمنى لكم الفائدة ونشكر المصدر الأصلي على النشر.

للسينما الأوروبية روادها في بيروت وفي مهرجانها السنوي في لبنان، يحتشد محبوها في الصالات لاستكشاف أحدث أفلامها. وكعادتها كل عام تنظم بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان وبالتعاون مع جمعية «متروبوليس سينما» مهرجان السينما الأوروبية. وفي نسخته الـ28 تم الإعلان عن برنامجه الذي ينطلق في 25 سبتمبر (أيلول) ولغاية 4 أكتوبر (تشرين الأول).

بوستر المهرجان

27 فيلماً روائياً حديثاً من أوروبا، إضافة إلى 12 فيلماً قصيراً من لبنان، يؤلفون أبرز العروض السينمائية للمهرجان. وبموازاتها ستقام ورشة «تعبير» حول الأفلام وصناعتها. كما يخصص «السينما الأوروبية» عرض فيلمين تحريك يتوجّهان إلى الجمهور اليافع. ولهذه الغاية؛ ستوجّه دعوة إلى أطفال وشباب من الفئات الاجتماعية والاقتصادية الأكثر حرماناً للاستمتاع بهذه العروض.

وتُقام عروض هذه الدورة في صالات غالاكسي غراند سينما، ومسرح كركلاّ ومركز بيروت للفنّ وحديقة السفارة الإيطالية. ويستمرّ المهرجان في سعيه إلى الترويج للثقافة الأوروبية وعرضها على أكبر عدد ممكن من الجماهير من خلال تنظيم محطات في مناطق لبنانية مختلفة. فيتنقل خلال شهر أكتوبر إلى بلدة الهرمل ومدن صيدا وطرابلس وجونية وجبيل وزحلة.

فيلم «رامونا» يفتتح المهرجان (متروبوليس)

يفتتح المهرجان بفيلم «رامونا» للمخرجة الإسبانية أندريا باغني مساء 25 الحالي. وهو الحائز جائزة أفضل سيناريو في مهرجان روما السينمائي عام 2022. وصوّرته باغني بأسلوب تكرّم فيه السينما القديمة، بحيث يتضمن قسماً منه مشاهد بالأبيض والأسود. وتدور قصته حول تلازم الحب مع الصدف في الحياة اليومية.

وتشير مسؤولة البرمجة في «متروبوليس» نسرين وهبة لـ«الشرق الأوسط» إلى أن «السينما الأوروبية» يعد من المهرجانات الأكثر استقطاباً للبنانيين: «إنهم يقصدونه بالآلاف، سيما وأن الأفلام التي يعرضها تخرج لأول مرة في لبنان. فكلفتها المرتفعة لا تسمح لأصحاب صالات السينما وموزعي الأفلام باستقدامها وعرضها».

ويصل أعداد رواد هذا المهرجان سنوياً نحو 12 ألف شخص؛ فهي أفلام تجذب هواتها لأنها حديثة الصنع.

«بائعة الكبريت» فيلم صامت ضيف «حفل السينما» في المهرجان (متروبوليس)

ومن النشاطات التي يتضمنها المهرجان «حفل السينما» (cine- concert)، والذي يتم خلاله عرض فيلم سينمائي صامت. فيتم وضع موسيقى له مباشرة أمام الجمهور. وهذه السنة اُختير «بائعة الكبريت» من إنتاج عام 1928 لجان رينوار. وسيواكبه عزف ثلاثة موسيقيين من فريق «frequent defect»، وينظم هذا العرض جمعية «متروبوليس سينما» و«ارتجال». أما العازفون فهم جوزف جونيور صفير وباتريك أبي عبد الله وريناتا سابيلا.

ويُخَصِّص المهرجان ثلاث جوائز للأفلام المشاركة في مسابقة الأفلام القصيرة. وتتيح للفائزين فرصة حضور مهرجان سينمائي دولي رائد في أوروبا في عام 2024. وهي مدعومة من معهد غوته لبنان والمعهد الثقافي الفرنسي وسفارة بولندا في لبنان.

ويشارك في هذه المسابقة 12 فيلماً قصيراً لمخرجين لبنانيين، بينها «عبير» ليوسف الخويري، و«حور» لروبير ميناسيان و«ترامواي بيروت» لجيوفاني منذر.

وعلى هامش المهرجان تقام ورشة «تعبير» تديرها المخرجة كورين شاوي والأستاذة الجامعية يارا نشواتي حول التعبير عن الأفلام. ويقوم خلالها ستة مشاركين من عمر الأربعين وما فوق، بإنتاج مذكرات فيديو قصيرة ومساعدتهم على بلورة أسلوبهم السينمائي الخاص بهم.

ويجري في سياق المهرجان تقديم لفتة تكريمية للمخرج الإسباني كارلوس ساورا والذي رحل في فبراير (شباط) الماضي. فيعرض له فيلم «cria cuervos» الذي أنتجه في عام 1976.

أما فيلم الختام فهو لبناني بعنوان «بركة العروس» لباسم بريش. وقد استلهم قصته من تجارب خاصة مرّ بها. وحصل على دعم من مؤسسة «الدوحة للأفلام»، و«الصندوق العربي للثقافة والفنون» (آفاق)، و«المركز الوطني للسينما» (CNC)، و«بيروت دي سي للتطوير والسينما»، و«Act for Lebanon»، و«Agnes Varis Trust. وكان قد عرض في مهرجان القاهرة السينمائي، على أن يجري عرضه في الصالات اللبنانية فور انتهاء مهرجان «السينما الأوروبية».

«بعد الشمس» أحد الأفلام الأوروبية المشاركة (متروبوليس)

وتوضح وهبة، أن هذا الفيلم تم اختياره من قِبل بعثة الاتحاد الأوروبي التي يهمّها تسليط الضوء على السينما اللبنانية. ويشارك في «بركة العروس» باقة من الفنانين اللبنانيين وبينهم كارول عبود وأمية ملاعب وربيع الزهر. ويعدّ أول روائي طويل لباسم بريش.

ومن الأفلام الأوروبية المشاركة في المهرجان الإيطالي «الجبال الثمانية» و«ميكادو» من رومانيا. وكذلك تشارك أفلام أخرى كـ«ليلة الثاني عشر» من فرنسا و«الحقيقة العارية» من بلغاريا و«الرجل الأعمى» من فنلندا و«حتى آخر الليل» من ألمانيا وغيرها.


موقع كتاكيت موقع منوع ننقل به أخبار ومعلومات مفيدة للمستخدم العربي. والمصدر الأصلي هو المعني بكل ما ورد في مقال مهرجان «السينما الأوروبية» يحط بنسخته الـ28 في بيروت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى