Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار منوعة

مقتل 3 أشخاص وإصابة أكثر من 200 بانفجار شاحنة غاز في كينيا

ننقل لكم في موقع كتاكيت موضوع (مقتل 3 أشخاص وإصابة أكثر من 200 بانفجار شاحنة غاز في كينيا )
نتمنى لكم الفائدة ونشكر المصدر الأصلي على النشر.

جيش بوركينا فاسو يواصل نجاحاته ويقضي على عشرات الإرهابيين

يواصل جيش بوركينا فاسو سلسلة العمليات العسكرية الناجحة ضد الجماعات الإرهابية التي تسيطر على مناطق واسعة من شمال وشرق البلد، والتي أسفرت مؤخراً عن مقتل عشرات الإرهابيين، حسب ما أعلن الجيش.

مجموعة من الجنود من جيش بوركينا فاسو تقوم بدوريات في منطقة ريفية خلال عملية مشتركة مع الجيش الفرنسي في منطقة سوم على طول الحدود مع مالي 9 نوفمبر 2019 (أ.ف.ب)

وأعلن جيش بوركينا فاسو في بيان صحافي، الخميس، أنه نفذ عمليتين عسكريتين منفصلتين قتل فيهما عشرات الإرهابيين، ودمّر كميات كبيرة من الأسلحة وبعض المركبات والدراجات النارية.

وقال الجيش في برقية نشرتها وكالة الأنباء الرسمية في بوركينا فاسو: إن شاحنة كان على متنها عدد من الإرهابيين جرى قصفها، أمس (الأربعاء)، من طرف مروحية تابعة لسلاح الجو، ما بين مدينتي تياسيري وسوام، في أقصى شرقي بوركينا فاسو.

وأضاف الجيش، أن «المجموعة الإجرامية كانت تخطط لشن هجوم إرهابي في المنطقة، ولكن تم منعها من ذلك»، مشيراً إلى أن سلاح الجو خلال عمليات استطلاع يوم الأربعاء اكتشف وجود الشاحنة التي كان على متنها المجموعة الإرهابية وكميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة.

وأوضح، أن «الشاحنة غادرت مناطق قريبة من مدينة تياسيري متوجهة نحو مدينة سوام، وكان هدفها المؤكد هو شن هجمات جديدة»، حسب ما جاء في الرواية الصادرة عن الجيش ونشرتها المصادر الرسمية.

وقال الجيش: إن سلاح الجو انتظر الشاحنة حتى قررت المجموعة التوقف لأخذ قسط من الراحة في الطريق، ولحمل معهم مجموعة أخرى من الإرهابيين التحقت بهم، بالإضافة إلى كميات أخرى من السلاح والذخيرة.

مجموعة من جنود جيش بوركينا فاسو تقوم بدورية في منطقة ريفية خلال عملية مشتركة مع الجيش الفرنسي في منطقة سوم في شمال بوركينا فاسو 10 نوفمبر 2019 (أ.ف.ب)

وأضاف: «بعد أن حملوا كل شيء وقرروا المغادرة، تدخل سلاح الجو وألقى قنبلة تسببت في إعاقة حركة الشاحنة، وتركتها عالقة تحت إحدى الأشجار، ليتدخل عدد من الإرهابيين على متن دراجات نارية من أجل إنقاذ رفاقهم، ولكن قنبلة ثانية ألقيت لتدمر الشاحنة بشكل تام، وكل الحمولة».

أما في العملية العسكرية الأخرى، فقال جيش بوركينا فاسو: إن وحدة من الدرك مدعومة بمتطوعين محليين (ميليشيات تابعة للدولة) نجحوا في نصب كمين لمجموعة إرهابية والقضاء على عدد كبير من أفرادها.

وحسب الرواية التي نشرتها الوكالة الرسمية للأنباء، فإن وحدة الدرك والمتطوعين في محافظة آربيندا الواقعة أقصى شرقي بوركينا فاسو، نصبوا كمينا ليل الثلاثاء – الأربعاء، لمجموعة إرهابية كانت تخطط لشن هجوم في مدينة آربيندا، عاصمة المحافظة وأكبر مدنها.

وقال الجيش: إن اشتباكات عنيفة وقعت بين الطرفين، عند حدود الساعة الخامسة فجراً، واستمرت لفترة من الوقت، على بعد كيلومترات قليلة من المدينة، وأضاف: «الشجاعة والقوة النارية للدرك الوطني والمتطوعين للدفاع عن الوطن، مكّنت من هزيمة العدو ومن القضاء على عدد من الإرهابيين».

وأعلن الجيش أنه استحوذ على كميات من السلاح، وخاصة رشاش الكلاشينكوف، وكميات كبيرة من الذخيرة، وأجهزة الاتصال اللاسلكي ودراجات نارية، بالإضافة إلى هواتف وبعض الأغذية المعلبة.

وأكد الجيش، أنه لم تسجَّل أي خسائر في صفوف الدرك والمتطوعين.

وتأتي هذه العمليات العسكرية، بعد أيام قليلة من مقتل واحد من أبرز قيادات تنظيم «داعش» الإرهابي في البلد، في عملية عسكرية خاصة نفذها جيش بوركينا فاسو، على الحدود مع النيجر، وصفت بأنها «ضربة قوية» للتنظيم الذي يسيطر على مناطق في شمال وشرق البلاد.

ويتعلق الأمر بالمدعو هارون أوليل، الذي يُعرَف في الأوساط الإرهابية بكنية «عبد الملك»، ويوصف بأنه الرجل الثاني في تنظيم «داعش» ببوركينا فاسو، البلد الذي يواجه تصاعد وتيرة الإرهاب منذ 2015.

ورغم هذه النجاحات العسكرية على الميدان، والتي تعود في أغلبها إلى تطور سلاح الجو، لا يزال الجيش عاجزاً عن دخول مناطق واسعة من أراضي بوركينا فاسو، والتي تقع تحت سيطرة جماعات بعضها موالٍ لتنظيم «داعش»، وبعضها الآخر يوالي تنظيم «القاعدة».


موقع كتاكيت موقع منوع ننقل به أخبار ومعلومات مفيدة للمستخدم العربي. والمصدر الأصلي هو المعني بكل ما ورد في مقال مقتل 3 أشخاص وإصابة أكثر من 200 بانفجار شاحنة غاز في كينيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى