Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار منوعة

لياو يُعيد ميلان إلى سكة الانتصارات

ننقل لكم في موقع كتاكيت موضوع (لياو يُعيد ميلان إلى سكة الانتصارات )
نتمنى لكم الفائدة ونشكر المصدر الأصلي على النشر.

«الدقائق الأخيرة» تحول تأخر برشلونة لفوز مثير على سيلتا فيغو

حول برشلونة تأخره بهدفين إلى فوز مثير على سيلتا فيغو 3 – 2، السبت، ضمن منافسات الجولة السادسة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتقدم سيلتا فيغو في الدقيقة 19 عن طريق يورغن ستراند لارسن، قبل أن يضيف زميله أناستاسيوس دوفيكاس الهدف الثاني في الدقيقة 76.

وانتفض برشلونة في الدقائق العشر الأخيرة، ليسجل له ليفاندوفسكي هدفين في الدقيقتين 81 و85، قبل أن يسجل جواو كانسيلو الهدف الثالث في الدقيقة 89.

ورفع برشلونة رصيده إلى 16 نقطة، ليتصدر ترتيب المسابقة بفارق الأهداف عن جيرونا، وبفارق نقطة عن ريال مدريد الذي يلعب الأحد مع جاره أتلتيكو في قمة مباريات الجولة. على الجانب الآخر، تجمد رصيد سيلتا فيغو عند 4 نقاط في المركز السابع عشر.

وبدأت المباراة بضغط من جانب برشلونة الذي استعان مدربه تشافي بالثلاثي دي يونغ وغوندوغان وروميو في وسط الملعب، بالإضافة للثلاثي الهجومي ليفاندوفسكي وجواو فيليكس وفيران توريس.

جانب من مواجهة فريقي برشلونة وسيلتا فيغو (أ.ف.ب)

من جانبه، حاول سيلتا فيغو استغلال تقدم برشلونة وضغطه الهجومي منذ البداية، من أجل شن هجمات مرتدة خطيرة على مرمى الحارس مارك أندير تير شتيغن.

وفي الدقيقة 19، نجح سيلتا فيغو في مسعاه حينما سجل له ستراند لارسن الهدف الأول، بعدما سدد كرة قوية داخل منطقة الجزاء، ليهز شباك تير شتيغن.

وبعد الهدف، حاول سيلتا فيغو الحفاظ على تقدمه من خلال شن هجمات أخرى على برشلونة، الذي بدا الارتباك واضحاً على لاعبيه، ولم ينجح هجومه في ضرب التكتلات الدفاعية أمام حارسه إيفان فيلار.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم سيلتا فيغو 1 – 0.

وفي الشوط الثاني، كان سيلتا فيغو أكثر خطورة خصوصاً في الدقائق الأولى منه، ونجح في تسجيل هدف ثانٍ في الدقيقة 77 عن طريق أناستاسيوس دوفيكاس، الذي تلقى تمريرة من إياغو أسباس داخل منطقة الجزاء، ليسددها مباشرة في مرمى تير شتيغن ليعقد المهمة على برشلونة.

لكن الفريق الكاتالوني انتفض في الدقائق الأخيرة، ونجح في تسجيل هدف تقليص الفارق عن طريق ليفاندوفسكي في الدقيقة 81، حينما تلقى تمريرة رائعة من جواو فيليكس داخل منطقة الجزاء، ليضعها باقتدار في شباك فيلار.

ولم تمضِ سوى 4 دقائق فقط، حتى نجح المهاجم البولندي في تسجيل الهدف الثاني له ولبرشلونة، حيث تلقى كرة عرضية من غواو كانسيلو، ليسددها مباشرة في شباك فيلار مسجلاً هدف التعادل.

وبعد هدف التعادل، تراجع سيلتا فيغو أكثر إلى منطقة جزائه خشية خسارة نقطة التعادل، لكنه فوجئ بهدف ثالث في مرماه من غواو كانسيلو في الدقيقة 87. وجاء الهدف بتمريرة من غافي من الجهة اليسرى، ليوجهها كانسيلو بتسديدة قوية في الشباك، معلناً تسجيل الهدف الثالث ونجاح برشلونة في العودة من الخسارة بهدفين إلى فوز مثير.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الثاني أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بفوز برشلونة على سيلتا فيغو 3 – 2.


موقع كتاكيت موقع منوع ننقل به أخبار ومعلومات مفيدة للمستخدم العربي. والمصدر الأصلي هو المعني بكل ما ورد في مقال لياو يُعيد ميلان إلى سكة الانتصارات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى