Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار منوعة

لست مهتمة بتصدر التصنيف بل بتحسين مستواي

ننقل لكم في موقع كتاكيت موضوع (لست مهتمة بتصدر التصنيف بل بتحسين مستواي )
نتمنى لكم الفائدة ونشكر المصدر الأصلي على النشر.

قالت البولندية إيغا شفيونتيك إن خسارة صدارة التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات أزاحت حملا من على كاهلها وإن تركيزها منصب على تحسين مستواها لا على حصد النقاط فيما تبقى من الموسم.

وبحسب وكالة «رويترز»، اعتلت شفيونتيك صدارة التصنيف بعد اعتزال آشلي بارتي في أبريل (نيسان) 2022 وقدمت أداء رائعا في الأشهر التالية لتضيف ثلاثة ألقاب في البطولات الكبرى إلى أول نجاحاتها في فرنسا المفتوحة 2020.

وبفضل ثبات مستواها، حافظت على صدارة التصنيف 75 أسبوعا لكنها تراجعت للمركز الثاني بعد خسارتها في الدور الرابع ببطولة أميركا المفتوحة الشهر الماضي لتتقدم أرينا سابالينكا لاعبة روسيا البيضاء إلى المركز الأول.

وأبلغت شفيونتيك المصنفة الثانية عالميا الصحافيين في بكين حيث تواجه سارة سوريبيس تورمو الاثنين «أعتقد أن من الأسهل بعض الشيء العودة لعقلية مطاردة شخص ما لأن هذا ما كنا نفعله طوال حياتنا».

وقالت «هناك شخص واحد فقط في الصدارة. أعتقد أن الاعتياد على ذلك كان أصعب الموسم الماضي. لكن بأمانة، لا يحمل الأمر أي أهمية بالنسبة لي لأنني عرفت بعد أميركا المفتوحة أنني سأتراجع للمركز الثاني».

وأضافت «لم أعد أفكر في التصنيف لأنني شعرت بأن حملا أزيل من على كتفي. يمكنني الآن التركيز فقط على العمل والعودة إلى إيقاع تمرين طبيعي أكثر سكينة».

وأوضحت أنها لا تتعجل استعادة الصدارة وإنما تسعى لتحسين مستواها كلاعبة في الأشهر المقبلة.

وقالت «الأمر مختلف لأن تركيزك منصب فقط على المستقبل، لا على الدفاع عن شيء ما. استغل ذلك. لكن إجمالا، أنا قلقة كونها آخر البطولات في الموسم لذا لن أكون في أفضل حالاتي».

وأضافت «هدفي أن أقوم ببعض الأمور بصورة مختلفة داخل الملعب فنيا وخططيا لأتطور كلاعبة لا أن أسعى لتحقيق النقاط أو التصنيف».


موقع كتاكيت موقع منوع ننقل به أخبار ومعلومات مفيدة للمستخدم العربي. والمصدر الأصلي هو المعني بكل ما ورد في مقال لست مهتمة بتصدر التصنيف بل بتحسين مستواي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى