اخبار منوعة

دي زيربي: أركز في الملعب فقط

ننقل لكم في موقع كتاكيت موضوع (دي زيربي: أركز في الملعب فقط )
نتمنى لكم الفائدة ونشكر المصدر الأصلي على النشر.

كأس ألمانيا: دوسلدورف يحلم بإنهاء سلسلة ليفركوزن الخالية من الهزائم

يحل فورتونا دوسلدورف الناشط بالدرجة الثانية ضيفاً على فريق بايرليفركوزن اليوم، في نصف نهائي كأس ألمانيا لكرة القدم، أملاً في إنهاء سجل منافسه «متصدر البوندسليغا» الخالي من الهزائم في 39 مباراة بمختلف المسابقات خلال الموسم الحالي.

وصرح فلوريان كاستنماير، حارس مرمى دوسلدورف: «بالطبع سنذهب إلى هناك باحترام كبير لمنافسنا، لكن في الوقت نفسه نرى أنها فرصة كبيرة لنا».

وأضاف: «لم يتعرض ليفركوزن لأي هزيمة، لكن سيخسرون في مرحلة ما، ولماذا لا يخسرون أمامنا؟ لدينا بالتأكيد فرصة للوصول إلى النهائي، في ظل القواعد الخاصة بالكأس التي دائماً ما تشهد مفاجآت، يمكنكم أن تروا ذلك مع فريق ساربروكن، الذي صعد للدور قبل النهائي مرة أخرى».

ويعد ليفركوزن، بقيادة مديره الفني الإسباني تشابي ألونسو، هو الفريق الوحيد المتبقي من أندية دوري الدرجة الأولى الألماني (بوندسليغا)، في المربع الذهبي للكأس.

وبات ليفركوزن على مشارف التتويج بلقب الدوري للمرة الأولى وإنهاء هيمنة بايرن الممتدة في آخر 11 موسماً، حيث يحلق في صدارة الترتيب، بفارق 13 نقطة أمام أقرب ملاحقيه الفريق البافاري، علماً بأنه تأهل لدور الثمانية لبطولة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، حيث يواجه وستهام يونايتد الإنجليزي.

في المقابل، بلغ فورتونا دوسلدورف الدور قبل النهائي عقب فوزه بركلات الترجيح على سانت باولي، متصدر دوري الدرجة الثانية، ويسعى لبلوغ نهائي الكأس للمرة الثامنة. وسبق لدوسلدورف الفوز بكأس ألمانيا عامي 1979 و1980. وأكد كاستنماير أن فريقه «سيبذل قصارى جهده، فمعظم اللاعبين لا ينالون فرصة اللعب في قبل نهائي الكأس في كثير من الأحيان».

وتحدث حارس دوسلدورف عن ليفركوزن قائلاً: «ما يقدمونه هذا الموسم أمر مذهل. لديهم مدرب رائع ويقومون بعمل جيد حقاً… لكننا لسنا فريقاً سيئاً أيضاً، فنحن حالياً جيدون للغاية دفاعياً، ونجيد دائماً شن هجمات مرتدة على منافسينا».

ويتسلح ليفركوزن بقوة هجومه بعد عودة الهداف التشيكي باتريك شيك للتألق، إثر مسيرة عطلتها الإصابات لمدة 14 شهراً. وتعرّض المهاجم الفارع الطول (191 سم) لسلسلة إصابات كادت تنهي مسيرته، حيث غاب عن معظم موسم 2023 بعد جراحة بفخذه ثم انتكاسات بربلة ساقه، علق عليها في فبراير (شباط) الماضي قائلاً: «نعم، 14 شهراً من دون خوض أي مباراة، كان أمراً قاسياً. أنا ممتن لممارسة كرة القدم مجدداً».

وتابع ابن الـ28: «الأشهر الثمانية الأولى كانت الأصعب في مسيرتي عندما لم نكن نعرف ماذا يحدث، لماذا أعاني من الألم وليس بمقدوري ممارسة كرة القدم. ارتحت بعد الجراحة وحدّدت هدفي بالعودة بعد 4 أشهر».

وعاد شيك، القادم إلى ليفركوزن من روما الإيطالي في 2020، تدريجياً إلى المباريات، فشغل مركز المهاجم البديل في موسم قد يصبح تاريخياً للفريق، سجل خلاله أهدافاً قاتلة قربت الفريق من إحراز لقب الدوري الألماني للمرة الأولى في تاريخه.

وسجل شيك 4 أهداف دراماتيكية في الأسابيع الأخيرة أسهمت بقلب الطاولة لصالح باير ليفركوزن في الأوقات القاتلة.

باتريك شيك إستعاد خطورته في وقت مثالي لليفركوزن (اب)

ودخل في الدقيقة 80 عندما كان فريقه متخلفاً 1 – 2 على أرض قره باغ الأذربيجاني في ذهاب ثمن نهائي الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، فسجّل هدف التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت البدل عن ضائع، وكرر الأمر في مباراة الإياب عندما دخل في الدقيقة 59، وكان فريقه متخلفاً 0 – 1 ثم بهدفين، ليسجل مرتين في الدقيقتين 90 + 3 و90 + 8 ليفوز ليفركوزن للفوز 3 – 2.

وجسّد دور الهداف القاتل السبت الماضي أمام هوفنهايم، فبعد أن عادل فريقه 1 – 1 في الدقيقة 87، جاء دوره ليقتنص الفوز في الدقيقة 90 + 1. وقال لاعب سمبدوريا وروما الإيطاليين سابقاً والذي خاض تجربة معاراً مع لايبزيغ الألماني، بعد الفوز على هوفنهايم: «لا أجد الكلمات لوصف هذه النهاية! هذا أمر لا يُصدّق… أظهرنا إيماننا حتى النهاية».

وليس شيك وحده العلامة البارزة في هجوم ليفركوزن، في ظل بروز الدولي فلوريان فيرتز، والنيجيري فيكتور بونيفايس، والظهيرين الهولندي جيريمي فريمبونغ، والإسباني أليكس غريمالدو.

ورغم تسجيل شيك 5 أهداف في آخر 5 مباريات من مجمل 14 مباراة خاضها بالدوري، فإنه غالباً ما يكون حاسماً، خصوصاً في المسابقة القارية، حيث يسجّل هدفاً في كل 31 دقيقة.


موقع كتاكيت موقع منوع ننقل به أخبار ومعلومات مفيدة للمستخدم العربي. والمصدر الأصلي هو المعني بكل ما ورد في مقال دي زيربي: أركز في الملعب فقط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى