Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار منوعة

«حزب الله» اللبناني يدين القصف الأميركي على العراق وسوريا

ننقل لكم في موقع كتاكيت موضوع («حزب الله» اللبناني يدين القصف الأميركي على العراق وسوريا )
نتمنى لكم الفائدة ونشكر المصدر الأصلي على النشر.

أدان «حزب الله» اللبناني، اليوم السبت، الضربات الأميركية على أهداف في سوريا والعراق مساء أمس الجمعة.

وقال الحزب، في بيان، «ندين بشدة العدوان الأميركي السافر على العراق وسوريا، والذي استهدف مناطق عدة في ‏البلدين ‏الشقيقين وأدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى».‏

ووصف «حزب الله»، في بيانه، الضربات الأميركية بأنها «انتهاك صارخ لسيادة الدولتين وتعدّ على أمنهما ‏ووحدة أراضيهما، ‏وتجاوز وقح لكل القوانين الدولية والإنسانية».‏

وتابع: «هذا العدوان الجديد يسهم في زعزعة الاستقرار في المنطقة، وإيجاد المبررات والذرائع الواهية ‏لاستمرار ‏الاحتلال الأميركي لمناطق عدة في العراق وسوريا ضد إرادة شعبيهما التوّاقة إلى الحرية ‏والاستقلال».‏

وأشار «حزب الله» إلى أن الهجوم الأميركي على العراق وسوريا واليمن «يكشف كذب الادعاءات الأميركية بعدم رغبتها ‏في توسعة ‏الصراع في المنطقة، وعلى العكس تماماً فإنّه يُسهم في تأجيج الصراع والتوتر وتصعيد ‏الحروب في المنطقة».

كانت القيادة المركزية الأميركية قد قالت، في بيان أمس، إن الضربات الأميركية أصابت أكثر من 85 هدفا باستخدام عدد كبير من الطائرات بما فيها قاذفات بعيدة المدى أقلعت من الولايات المتحدة. مشيرة إلى استخدام أكثر من 125 من الذخائر الدقيقة التوجيه.

وذكرت أن الأهداف تضمنت، مقرات قيادة وسيطرة، ومراكز استخبارات، ومخازن للصواريخ والمسيرات والذخائر والإمداد اللوجيستي تتبع للمليشيات و«الحرس الثوري» الإيراني التي سهلت تنفيذ هجمات ضد القوات الأمريكية وقوات التحالف الدولي.

وقال مكتب رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، اليوم السبت، إن 16 شخصا، بينهم مدنيون، قتلوا وأصيب 25 آخرون في الغارات الجوية الأميركية على أهداف مرتبطة بإيران في العراق الليلة الماضية.


موقع كتاكيت موقع منوع ننقل به أخبار ومعلومات مفيدة للمستخدم العربي. والمصدر الأصلي هو المعني بكل ما ورد في مقال «حزب الله» اللبناني يدين القصف الأميركي على العراق وسوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى